Translate

Arabic English French German Italian Portuguese Russian Spanish

البحث فى الموقع

اشترك فى القائمة البريدية



استقبال الرسائل كHTML؟

عدد زوار الموقع

All 3024975

الثلاثاء, 12 أيار 2015 00:00

معادلة ... الخبز

معادلة ... الخبز

 

       في منطقة صفط اللبن بالجيزة ذهب مواطن لكي يشتري خبزا لأولاده ذا الخمس قروض الذي تدعمه الدولة .. هنا سأله صاحب المخبز عن البطاقة التموينية الممغنطة فأجاب بالنفي لأنه مقيم بمحافظة الفيوم فلم تلق إجابته الرد المرضي بل علم أن حصوله علي العيش المدعم أمر مستحيل للغاية ومكروه وممنوع إلي درجة التحريم .. لم يكن صاحب المخبز هنا رجل بر أو تقوي ولا هو حريص علي مقدرات الدولة أو دعمها ولكنه عندما يبيع الرغيف للمواطن دون البطاقة فإنه يخسر ثلاثين قرشا لأن المنظومة الجديدة للعيش اختلفت عن ذي قبل وأصبحت وفق ضوابط وقواعد لا يستطيع خبازين النعمة التلاعب بها أو المتاجرة في قوت هذا الشعب الذي تدعمه الدولة بحوالي عشرين مليار جنيه سنويا .. دعما مباشرة أو قل : " فلوس علي الأرض " .. ليست إذون ولا سندات ولا صكوك ولا مضاربة أو حتى مقامرة ولكنها أموال سائلة يعمل علي توصيلها إلي مستحقيها 17 ألف مخبر نصف آلي بواسطة مصريين يخضعون لشعبة المخابز باتحاد الغرف المصرية ويكونون عائلات كبيرة في الريف والمدن بصعيد مصر ممتدين إلي أعماق القاهرة الكبرى والإسكندرية .. ومع زيادة دعم الدولة من ثلاثة مليارات جنيه للعيش المدعم في الثمانينات إبان تولي جلال أبو الدهب مقاليد وزارة التموين وصل هذا الدعم سبعة عشر مليار جنيه عام 2010 مقتربا من حاحز العشرين مليار الآن .. ورغم تقليل الفارق بين السعر الأصلي والقوة الشرائية في السولار والبنزين لتخفيف العبء عن كاهل الدولة مؤخرا بمبادرة من الرئيس السيسى لاقت قبولا من عامة الشعب ورضا وارتياح مشروط بالاهتمام بمرافق الدولة والميزانية إلا أن الرئيس لم يقترب من سعر رغيف العيش الذي تدعمه الدولة بثلاثين قرشا لكل رغيف واحد .. ويعلم الكافة أن هناك تلاعب واضح وقوي في مسألة المتاجرة بالدقيق المدعم الذي يذهب عائده لجيوب أصحاب المخابز من 25 جنيه للجوال الواحد زنة 100 كجم إلي 250 جنيه سعره في السوق السوداء أي عشرة أضعاف !؟ وليس هذا قول ولكنه سجل محاضر شرطة التموين لمن أراد التوثيق .. وثمة حيله أخري التجأ إليها المسئولون في الحكومة لتقليص أو القضاء علي مافيا الدقيق لكي يذهب الدعم إلي مستحقيه .. فالبطاقة الذكية التي حددت زنه الرغيف بمائه جرام عوضا عن 135 جرام – قبل ذلك – وتحديد خمسة أرغفة للفرد عوضا عن ثلاثة وتوزيع ماكينات الصرف الآلي علي خبازين النعمة لوضع البطاقة التموينية الذكية فيها وصرف ما يلزمها كل يوم – إن أراد صاحبها – بسعر الرغيف خمسة قروش ويقوم صاحب المخبز بصرف ثلاثين قرشا أخرى من الدولة ليصبح ثمن الرغيف 35 قرضا حرا بدون هبات أو دعم .. وفي حالة عدم صرف المواطن للعيش تحتسب له نقاط كسلع تموينية من البقال كل مدة زمنية معينه منعا للمتاجرة .. الفكرة تم تطبيقها في عدد من المحافظات وجاري سريانها علي باقي أنحاء الجمهورية .. وعندما اختمار التجربة يتقلص دعم العيش إلي أكثر من النصف وهو ما يوفر عشر مليارات جنيه للدولة تذهب إلي مصارفها الشرعية كانت مصدرة قبل ذلك فقط إلي جيوب خبازين النعمة .. هنا يشتري صاحب المخبز الدقيق حرا من أي مكان ولا بد من تجويده لكي ينافس المخابز الأخرى حيث تعمل البطاقة في أي مكان داخل المحافظة .. وبحسبة تجارية ؛ الجوال زنة 100 كجم دقيق يصنع 1000 رغيف زنه 100 جرام للرغيف الواحد أي أن كيلو الدقيق الواحد يخرج منه عشرة أرغفة يحصل خباز النعمة من المواطن علي خمسين جنيه في بيع الجوال الواحد علاوة علي 300 جنيه من الدولة ليصبح الصافي 350 جنيه ومن المعلوم أن سعر الجوال الحر 180 جنيه علاوة علي الكهرباء والسولار والعمالة والإشراف 70 جنيه تجد أن خباز النعمة يحصل يوميا علي مكسب مادي قدره 100 جنيه في الجوال الواحد إنتاجا وبيعا فكلما تنافس في البيع والجودة جاء مكسبه اكبر وأكثر حلالا طيبا دون أن تقترف يداه للمال الحرام من المتاجرة في قوت هذا الشعب بدعم دولته .. ولا عزاء لمواطن صفط اللبن الفيومي الأصل الذي خيب صاحب المخبز أماله في حصوله علي عشرين رغيف بجنيه بقوله ممنوع .. ولا تقوي ولا ورع لهذا الخباز ولا حرصا منه علي مصالح الدولة ولا صالح المواطن ولكن خوفا من خسارته ثلاثين قرشا في الرغيف لا يجد من يعوضه عنها ولا يمكن أن يبيع الرغيف بسعره الحقيقي فتسحب منه رخصه الدولة بفوائدها الجمة .. هنا أغلق كثير من خبازي النعمة لأفرانهم وحولوها لسياحي حر وتحول أصحاب المخابز السياحي أو الطباقى للعمل في الدعم وظهر سوق المنافسة بين الجميع .. تحية لوزارة التموين رائدة هذه الفكرة وصاحبتها وتحيه للرئيس وللحكومة في العقلانية في ترشيد الدعم وذهابه إلي مستحقيه وتحية إلي كل يد تعمل من أجل مصر المستقبل لتتبوأ مصر مكانه عالية بين الأمم بطعم حضارة سبعة ألاف سنة .

حمدي خليفة

نقيب المحامين

رئيس اتحاد المحامين العرب

السابق

 

 

معلومات الاتصال

 

  http://www.m5zn.com/newuploads/2014/09/01/jpg//5710cc34980e941.jpg    

01222193222(002)  - 01004355555(002) : Egypt 

                   501114231 (00971)               

 33359996 (00202) :TEL      33359970(00202) :TEL

أتصل بنا

الفيس بوك